رياضة

عون من سلوفاكيا: لدعم لعبة الميني فوتبول في لبنان

لميا شديد

شارك نائبا رئيس الإتحاد اللبناني للميني فوتبولantoineعون من سلوفاكيا: لدعم لعبة الميني فوتبول في لبنان شارك نائبا رئيس الإتحاد اللبناني للميني فوتبول باتريك عون الذي يشغل أيضاً منصب مدير العلاقات الدولية والتسويق في الإتحاد، وزميله هيثم دوغان، في أعمال الجمعية العمومية للإتحاد الدولي للعبة التي إنعقدت في مدينة كوسيتشي في سلوفاكيا، وحضرها معظم الرؤساء والأمناء العامين في الإتحادات الأعضاء في الجمعية حول العالم. وفي كلمته، تطرّق عون الى وضع رياضة الميني فوتبول في لبنان، فقال: “على رغم الظروف الاقتصادية والمالية الصعبة التي يمرّ بها وطننا الغالي، لا يزال إتحادنا متماسكاً ونشيطاً وفاعلاً في الوسط الرياضي المحلّي، وقد نفّذ رونامته السنوية كاملة في العام الماضي بنجاح لافت، وهو يتحضّر حالياً لتطبيق روزنامته للعام الحالي بالتعاون والتنسيق بينه وبين كافة أنديته في مختلف الدرجات. ودعا عون المجتمعين الى ضرورة إيلاء اللعبة في لبنان الأهمية اللازمة، متمنياً عليهم المبادرة الى عقد الجمعية العمومية المقبلة للإتحاد الآسيوي في بيروت، كما أعرب عن أمله في إقامة إحدى النسخات المقبلة من بطولة آسيا في الربوع اللبنانية عندما تسمح الأوضاع العامة المحلية بذلك، وقد وعد المجتمعون عون بأن يأخذوا ما طرحه من أفكار وأمنيات بعين الإعتبار، وأثنوا على كلامه ومواقفه الرياضية والوطنية الصادقة. وعلى هامش الجمعية، كان لعون لقاءات جانبية مثمرة عدّة، أبرزها مع رئيس الإتحاد الدولي للميني فوتبول التشيكي فيليب جودا والأمينة العامة للإتحاد الصربية زوريكا هوفمان، وعدد من الرؤساء والأمناء العامّين البارزين والمؤثرين في دولهم، وتناولت المحادثات سبل في رفع المستوى الفنّي للعبة في لبنان وتعزيز حضورها ونشرها على أوسع نطاق. باتريك عون الذي يشغل أيضاً منصب مدير العلاقات الدولية والتسويق في الإتحاد، وزميله هيثم دوغان، في أعمال الجمعية العمومية للإتحاد الدولي للعبة التي إنعقدت في مدينة كوسيتشي في سلوفاكيا، وحضرها معظم الرؤساء والأمناء العامين في الإتحادات الأعضاء في الجمعية حول العالم. وفي كلمته، تطرّق عون الى وضع رياضة الميني فوتبول في لبنان، فقال: “على رغم الظروف الاقتصادية والمالية الصعبة التي يمرّ بها وطننا الغالي، لا يزال إتحادنا متماسكاً ونشيطاً وفاعلاً في الوسط الرياضي المحلّي، وقد نفّذ رونامته السنوية كاملة في العام الماضي بنجاح لافت، وهو يتحضّر حالياً لتطبيق روزنامته للعام الحالي بالتعاون والتنسيق بينه وبين كافة أنديته في مختلف الدرجات. ودعا عون المجتمعين الى ضرورة إيلاء اللعبة في لبنان الأهمية اللازمة، متمنياً عليهم المبادرة الى عقد الجمعية العمومية المقبلة للإتحاد الآسيوي في بيروت، كما أعرب عن أمله في إقامة إحدى النسخات المقبلة من بطولة آسيا في الربوع اللبنانية عندما تسمح الأوضاع العامة المحلية بذلك، وقد وعد المجتمعون عون بأن يأخذوا ما طرحه من أفكار وأمنيات بعين الإعتبار، وأثنوا على كلامه ومواقفه الرياضية والوطنية الصادقة. وعلى هامش الجمعية، كان لعون لقاءات جانبية مثمرة عدّة، أبرزها مع رئيس الإتحاد الدولي للميني فوتبول التشيكي فيليب جودا والأمينة العامة للإتحاد الصربية زوريكا هوفمان، وعدد من الرؤساء والأمناء العامّين البارزين والمؤثرين في دولهم، وتناولت المحادثات سبل في رفع المستوى الفنّي للعبة في لبنان وتعزيز حضورها ونشرها على أوسع نطاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى