اخبار لبنان والشمال 🇱🇧متفرقات

غرفة طرابلس: دبوسي قدم إلى غوتيريس كتابا تضمن رؤية لاعتماد طرابلس عاصمة لبنان الاقتصادية

أعلنت غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال ببيان أن “رئيسها توفيق دبوسي التقى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس خلال جولته التي خصصها لطرابلس والميناء، وذلك ضمن برنامج زيارته الرسمية المقررة للبنان”.
 
وأشارت إلى أن “اللقاء تم في مقر بلدية الميناء، بحضور وزير الداخلية والبلديات بسام مولوي والقائمقام إيمان الرافعي ووفد مرافق من الأمم المتحدة وبعض الناشطين في المجتمع المدني وممثلين عن قطاع الصيد البحري”.
 
ولفتت إلى أن “دبوسي عرض مع غوتيريس المرتكزات الاستراتيجية التي تستند عليها مشاريع غرفة طرابلس الكبرى ذات الأبعاد اللبنانية والعربية والدولية، والتي تتمثل بمنظومة اقتصادية متكاملة تستمد أسسها الاقتصادية والاستثمارية من المميزات التي تمتاز بها طرابلس والشمال، لا سيما في المجالات اللوجيستية حيث يمكن لمرفأ طرابلس أن يلعب دورا محوريا في حركة الملاحة البحرية في شرقي المتوسط والعالم، خصوصا بعدما لحق بمرفأ بيروت من دمار من جراء الانفجار المؤلم الذي لحق به، وإن المنظومة الاقتصادية المتكاملة تتضمن في ما تتضمن من قطاعات ومرافق اقتصادية واستثمارية كمنصة للنفط والغاز والصناعات البتروكيميائية وخلافها من الصناعات المتقدمة، كما تلحظ تحويل مطار القليعات في محافظة عكار إلى مطار ذكي شبيه بمطارات البلدان المتقدمة مثال مطار سنغافورة وغيرها من مطارات العالم المماثلة وتتلازم مع المنظومة المتكاملة سكة حديد للقطار، وكل ذلك ضمن إطار مشروع النهوض بلبنان من طرابلس الكبرى”.
 
وقالت: “لقد خلص دبوسي إلى الإشارة الى أن المساعدات الإنسانية الدولية المشكورة على ضرورتها، إلا أنها لا تكفي لأن ما نتطلع إليه في غرفة طرابلس الكبرى هو إطلاق مشاريع استثمارية وإعمارية ضخمة وجاذبة يكون للمجتمع الدولي ممثلا بمنظمة الأمم المتحدة دور وازن في تحقيقها وتنفيذها، وهي بكل تأكيد كفيلة بتأمين أسس النهوض والاستثمار، وهي القاعدة الأساسية لتوفير فرص العمل للشباب في المستقبل الواعد”.
 
وفي الختام، قدم دبوسي إلى غوتيريس كتابا تضمن الأسس والرؤية التي يستند توجه غرفة الشمال فيهما إلى اعتماد طرابلس عاصمة لبنان الاقتصادية.

زر الذهاب إلى الأعلى